اخر الاخبار

أخر تصريحات العرص ياسر يرهامي : أنا ضد النزول في ذكرى 25 يناير لعدم زيادة المقتولين والمحبوسين.. والسيسي كان محقًا

دعا ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، إلى عدم التظاهر في الذكري المقبلة لثورة 25 يناير، وقال: "لا أريد زيادة المقتولين والمحبوسين، وهناك فساد وظلم ولابد أن يعالج بطريقة لا تزيد من الفساد والظلم"، على حد قوله.

وأضاف برهامي، خلال زيارته إلى أسوان، أمس الخميس، "حضرت إلى هنا لتحذير أبناء الدعوة الإسلامية من دعوات التخريب المحتملة في الأيام القادمة؛ حتى لا يقع أي منهم في شرك الصدامات التي يريدها البعض ضد الدولة والمجتمع".

وتابع، "أوجه الشباب بعدم النزول يوم 25 يناير، وهناك من يظن أنه يعالج الفساد والظلم بمزيد من سفك الدماء التي يتعرض لها الشباب الراغب في إزالة الفساد أو بمزيد من حبس الناس، مما يزيد المشكلة تعقيدا"، بحسب برهامي.

وقال نائب رئيس الدعوة السلفية، "أجزم أن هناك من وصفهم بـ«مسجونين مظلومين» سواء من المحبوسين احتياطيا أو غير ذلك، وأعرف أنا هناك جزء من أبناء الدعوة حكم عليهم بما وصفه بـ«تحريات ظالمة»"، على حد قوله.

وتطرق برهامي إلى الجلسة الأولى لمجلس النواب، وقال: "أعطت انطباعًا سيئًا بلا شك، ونرجوا من النواب أن يقدروا حجم الخطر والمسئولية الملقاة على عاتقهم، وأن الموضوع ليس «تشريف على قد ما هو تكليف»، وأن يعملوا من أجل مصالح الوطن ككل وليس كمصالح شخصية".

وفيما يتعلق بترشح أعضاء الدعوة في رئاسة لجان المجلس، قال برهامي: "أعدادنا لا تسمح بالمنافسة، هم يريدون أن ندخل علشان يقولوا «دخلوا المنافسة وسقطوا»"، بحسب وصفه.

وحول انضمام مصر للتحالف الإسلامي الذي أسسته السعودية، أشاد برهامي بموقف الرئيس وقال: "موقف مصر كان جيدا جدا لأن أمننا من أمن الخليج، كلمة قالها السيسي وكان محق فيها"، مضيفا: "للأسف الشديد إيران تريد انهيار أي من مصر أو السعودية، وإذا سقطت واحدة الثانية ستتبعها".

وحول الأزمة السورية، قال برهامي، إن "عدد الأفراد في المقاومة السورية القابلين للحل السياسي محدود فكيف يقال إنهم إرهابيون"، لافتا إلى أن الثورة السورية استمرت سنة لا تحمل السلاح، لكن الناس تعرضت لحرب إبادة.

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .