اخر الاخبار

لماذا أوقف "برلمان الدم " البث المباشر لنقل جلساتة ؟

أعلن "علي عبدالعال"، رئيس برلمان الدم أمس الاثنين، وقف البث المباشر لجلسات مجلس النواب، معللا ذلك بسبب وصول طلب ممهور من 40 نائبا بوقف بث الجلسات للجمهور، ولكن وكما يؤكد المراقبون أن هذا الاجراء يستهدف وقف فضح مهازل رئيس البرلمان ووكيلا المجلس التى تكشفت خلال جلسة الأمس ،حيث ارتكب عبدالعال، أخطاء بالجملة في القرآن الكريم، واللغة العربية، ونافسه فيها وكيلا المجلس، محمود الشريف وسليمان وهدان، ولذلك كان الحل هو وقف البث المباشر للجلسات ، فضلا عن فضائح مرتضى منصور وعكاشة ، التى شاهدها المصريون خلال الجلسة الإجرائية ،والتى أذيعت على الهواء مباشرة

البداية عند عبد العال 

وافتتح علي عبدالعال الجلسة بقوله: "باسم الله.. باسم الشعب.. أفتتح الجلسة".

ثم قرأ قوله تعالى: "وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ".. فنطق كلمة "عَمَلَكُمْ"، بضم اللام، وليس بفتحها، كالتالي: " عَمَلُكُمْ"، والصواب: "عَمَلَكُمْ".

وفور إعلان قطع البث، ضجت القاعة بالتصفيق الحاد، وانقطع البث في حينها.



" نفاق السيسي"

وفي الخطاب الذي قرأه عبدالعال باسم أعضاء المجلس موجها إلى السيسي، الذي سماه نشطاء "خطاب نفاق السيسي".. ارتكب أخطاء بالجملة في اللغة العربية.

ومن هذه الأخطاء ما يأتي: "يعلن تأييدوه.. والصواب: تأييدَه.. ولسياستْكوم.. والصواب: لسياستِكم".. وبكل كوة..(قوة).. ووأدوكم (الصواب: وأدكم).. التي تهدوفي (تهدفُ).. وإستلاب (استلاب).. توجهاتوكم (توجهاتِكم).. نفسهو (نفسَه).. قلوبِنا معكم (الصواب: قلوبنا).. وفككم الله (الصواب: وفقكم).. وهلم جرا





الوكيل الأول

أخطأ وكيلا المجلس محمود الشريف وسليمان وهدان، في تلاوة الآيات القرآنية في مستهل كلمتيهما، أو خاتمتهما، أمام الأعضاء.

ووقع محمود الشريف في خطأ في الآية القرآنية: "لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا"، إذ نطق لفظ الجلالة بفتح الهاء هكذا (اللّهَ)، وليس بضمها.

وتكرر منه الخطأ خمس مرات، وفي كل مرة ينطقها بشكل خاطئ كان النواب يصححونها له، فيقوم بتصحيحها بالفعل ثم يعود فينطقها مرة أخرى بشكل خاطئ!




أخطاء الوكيل الثاني

أما الوكيل الثاني للمجلس، سليمان وهدان، فبدأ كلمته عقب إعلان فوزه، بالاستشهاد بقوله تعالى: "إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ"..

لكنه نطقها بوضع الفتحة على لفظ الجلالة، مع أنها مضمومة، وليست مفتوحة، فنطقها هكذا: " اللّهَ"، ليعكس مشكلة في ما يبدو منه مع لفظ الجلالة!




ولم تقف أخطاء "وهدان" في نطق القرآن الكريم عند هذا الحد، إذ إنه أخطأ مرة ثانية فيه، وذلك في كلمته إلى المجلس التي افتتحها بقوله تعالى: "رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا"..

فقد نطق كلمة "تُزِغْ" بشكل خاطئ كالتالي: "لا تَزُغ"، بفتح "التاء"، وضم حرف "الزاي"، والصواب: ضم "التاء"، وكسر حرف "الزاي".



انتقادات حادة لعلى عبدالعال

جذب الضعف اللغوي لرئيس برلمان السيسي، علي عبدالعال، انتباه كثيرين، فوجهوا انتقادات إلى أخطائه اللغوية والنحوية، التي لا تكاد تحصى.

فكتب الممثل نبيل الحلفاوي، عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر": "رئيس المجلس لا يعترف بحروف الجر، هذا لا يمنع أن نتمنى له التوفيق".

وقال الشاعر تميم البرغوثي، على "تويتر" أيضا: "عبد العال مش عارف يقرأ كلمتين من غير ما يغلط في النحو، والقسم فيه غلط في العربي، وحاجة فضيحة".

ووصف رئيس موقع "صوت البرلمان" إسلام كمال، حديث "علي عبد العال" بأنه مليء بالأخطاء اللغوية متسائلا: "كيف هذا، وهو مشرع دستوري؟".

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .