اخر الاخبار

مفاجأة لقاء السيسي بحمدين صباحي قبل لقاء وائل الابراشي ومفاجأة كبري بعد أيام !

مفاجأة حمدين صباحي التقي السيسي قبل لقاء الابراشي ومفاجأة كبري بعد أيام !

نصر العشماوي

ذكرنا في تقارير سابقة في حرية بوست أن السيسي سيفعل كل شيء ممكن لمحاولة المرور من عنق الزجاجة القادمة مع انتفاضة كبري يتوقعها الجميع أن تشهدها البلاد وربما تكون طوفانا لا يستطيع أحد الوقوف أمامه إذا حدثت حالات قتل من قبل الأمن في المرة القادمة فالشارع المصري يغلي بالفعل وقتل المتظاهرين سيؤدي إلي نتيجة عكسية تماما عكس ما بظن الكثيرون ولذلك فقد استجاب السيسي لخطوة تشكيل البرلمان رغم أنه كان يود تأجيلها وقام بتغيير بعض المحافظين وسوف يقوم بتغيير بعض الوزراء بحكومة الانقلاب ويتخذ من الاجراءات ما يمكن أن نطلق عليه تقديم القرابين التي لم فشلت تماما علي أرض الواقع وجاءت بنتائج عكسية فالذي يحدث أن القادم يصبح أسوأ من السابق والسيسي ولا شك سيقدم كثيرا من القرابين الأخري كلما اقترب موعد ذكري الثورة وظهرت ملامحه الأولي ..!

وقد كشف اللقاء المطول المذاع أمس ليس عن شجاعة حمدين صباحي ولكنه كشف في الحقيقة عن رعب الانقلاب وقد أكد جميع من يطلق عليهم النخبة من المثقفين واليساريين منهم وحتي المنتمين للتيار الشعبي ذاته والكثير من المواطنين أن حمدين صباحي لا يمكن أن يكون ظهوره مع الابراشي غير مرتب وقالت مصادر اعلامية لحرية بوست أنهم لا يستبعدون ان يكون صباحي قد التقي السيسي نفسه للاتفاق حول نقاط رئيسية في الحوار أهمها هو البعد التام عن إشراك جماعة الاخوان المسلمين في أي حراك سياسي مستقبلا والحديث الضاغط عن أن يتقبلوا عدم عودتهم للحكم وهو ما حدث من حمدين بالفعل ولكي تظهر الطبخة مسبوكة جيدا فعليه أن يوجه كافة ما يشاء من انتقادات للسيسي وربما جلس السيسي ساعتها يضحك أمام التلفاز من براعة حمدين صباحي في الأداء والذي أخذته الجلالة واستمر يؤدي الدور حتي قبيل الفجر ..!

ويعزز تلك الأقوال المتناثرة بأن اللقاء الاعلامي مع الابراشي تم بالاتفاق بين السيسي نفسه وحمدين صباحي هو ما قيل أنه مفاجأة الأيام القادمة بإقدام السيسي علي الإفراج عن جميع السجناء من الشباب وغيرهم من غير المنتمين لجماعة الاخوان المسلمين وتم الاتفاق مع صباحي أن يتحدث في هذا الأمر بشكل مكثف وإظهاره علي أنه سيكون مصالحة وصفحة جديدة يبأها نظام الانقلاب مع الشعب المصري في صورة الافراج عن بعض الأبرياء أصلا ..!!!!

بدليل قول صباحي برومانسية غير معهودة فيه ولعله يذكر كيف كان يتحدث أيام جبهة الخراب فقال مع الابراشي مسعيرا نحنحة النحنوح :

ليه السيسي ما يبدأش صفحة جديدة مع الشباب الطاهر البريء ..ويخرجهم كلهم من السجون وتبقي بداية جميلة وفرحة حلوه ونستقبل ذكري الثورة بالشباب الجميل وسط أهاليهم ومش بس كده .. ويدعوهم السيسي للقاء بالقصر ويطبطب عليهم ويعتذر لهم عن أي خطأ ارتكبته الدولة في حقهم ( ياحنين ) ..!
وركز صباحي علي عملية المصالحة للتمهيد لإجراء السيسي لمفاجأته بالافراج عن هؤلاء ليظهر الأمر علي أنه استجابة للوطنيين من أمثال صباحي وليس ذعرا من الانقلاب إذا ما اتخذ القرار دون صناعة خلفية تظهر بمطالبات للنظام ويظهر هو كمن يستجيب لنداءات النخلصين وليس كمذعور يريد النجاة…!!!
N حرية بوست 

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .