اخر الاخبار

القتل دون عقاب - الداخلية تحمي سمعتها بالدم

أكدت وزارة الداخلية فى بيان رسمى لها، أنه فى ضوء تمكن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة صباح اليوم، من استهداف تشكيل عصابى بنطاق القاهرة الجديدة تخصص فى انتحال صفة ضباط شرطة واختطاف الأجانب وسرقتهم بالإكراه، ومصرعهم جميعًا عقب تبادل إطلاق الأعيرة النارية مع قوات الشرطة. وقال اللواء أحمد السيد، الخبير الأمني، إن التصفيات الأمنية للعناصر الإجرامية والإرهابية بالفعل تزايدت في الآونة الأخيرة، وذلك بعد تمرير النص الجديد لقانون محاربة الإرهاب، الذي أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي في شهر أغسطس المنصرم، وينص في مادته الثامنة على أنه (لا يُسأل جنائياً القائمون على تنفيذ أحكام هذا القانون إذا استعملوا القوة لأداء واجباتهم أو لحماية أنفسهم من خطر محدق يوشك أن يقع على النفس أو الأموال، وذلك كله متى كان استخدامهم لهذا الحق ضرورياً وبالقدر الكافي لدفع الخطر). وتحاول "التحرير" في هذا الملف، الإجابة عن سؤال: "هل يحق لقوات الشرطة قتل المتهمين والمشتبه بهم؟ وإن كانت الإجابة بنعم، فمن يراقبهم ليتأكد أنه لم يكن أمام الشرطي مفرًا من القتل؟". «الداخلية» تعلن تفاصيل كشف المتهمين بقتل الشاب الإيطالي تبين من الفحص أنه إزاء تعدد بلاغات السرقة بالإكراه وانتحال الصفة فى عدد من المناطق تم تشكيل فريق بحث على أعلى مستوى لكشف غموض تلك الحوادث، التى أسفرت جهوده عن وجود تشكيل عصابى وراء ارتكاب تلك الجرائم، وأن عناصره هم: "طارق سعد عبد الفتاح" 52 سنة، ومقيم بدائرة مركز شرطة كفر صقر بالشرقية ومحل إقامة آخر بالقليوبية، مسجل شقى خطر "نصب" سبق اتهامه فى 24 قضية متنوعة، نجل الأول "سعد طارق سعد" 26 سنة، "مصطفى بكر عوض" 60 سنة، ومقيم بدائرة قسم شرطة أول السلام، مسجل شقى خطر "نصب وسرقات عامة" سبق اتهامه فى 20 قضية متنوعة، "صلاح على سيد" 40 سنة، ومقيم بدائرة قسم شرطة أول شبرا الخيمة بالقليوبية، مسجل شقى خطر "نصب" سبق اتهامه فى 11 قضية.. (التفاصيل) خبير أمني: تصفية الداخلية للمجرمين «تزايد».. والفضل لـ «تمرير» قانون الإرهاب تزايدت في الآونة الأخيرة، وقائع تصفية رجال الأمن للمجرمين، والعناصر الإرهابية، أثناء ضبطهم، مستخدمين حقهم في الدفاع الشرعي عن النفس، والذي كفله الدستور للمواطنين عامة، ورجال الشرطة خاصة، ليفتح باب التساؤلات حول سبب تزايد حوادث التصفية خصيصًا في السنة الماضية.. (التفاصيل) «اقتل الأول وبعدين يعترف».. نرصد أبرز وقائع تصفية الداخلية للمجرمين بعد أن تمكنت قوات الأمن، من تصفية تشكيل عصابى، اليوم الخميس، تخصص فى سرقة المواطنين بالقاهرة الجديدة، ويُشتبه فى تورطهم فى مقتل الطالب الإيطالى ريجيني.. «التحرير» ترصد أبرز وقائع تصفية الشرطة للمجرمين، وقتلهم أثناء القبض عليهم. .(التفاصيل) حقوقيون عن «تصفية المتهمين»: «مفيش حد بيصدق الشرطة» علق الناشط الحقوقي نجاد البرعي، على مقتل 5 مواطنين مشتبه في تورطهم بقتل الشاب الإيطالي ريجيني، بأن "الوقائع المتكررة الأخيرة لقوات الشرطة بسقوط قتلى وتصفيات تشير إلى عدم وجود إمكانات وجاهزية للقبض على المتهمين لتقديمهم للعدالة". وأضاف البرعي، في تصريحات لـ"التحرير"، أنه من المفترض أن مهمة الشرطة هي القبض على المتهمين لتقديمهم للعدالة". وأضاف البرعي، في تصريحات لـ"التحرير"، أنه من المفترض أن مهمة الشرطة هي القبض على المتهم في إحدى الجرائم وتقديمه للعدالة، ولكن ما يحدث هو سقوط تصفية تؤكد نقص في التدريب، موضحًا أنه لا يمكن لأحد أن يثبت أنها تصفيات متعمدة، وإلا يعد اتهامًا مباشرًا بالقتل.. (التفاصيل) الشرطة المصرية قتلت «مشتبه بهم».. وبلجيكا حافظت على حياة «أخطر إرهابي في أوروبا»

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .