اخر الاخبار

السبب الحقيقي وراء القبض على«خالد البلشى»وكيل نقابة الصحفيين


أمرت النيابة العامة أمس الاثنين 4 أبريل ، بسرعة ضبط وإحضار "خالد البلشى"، عضو مجلس نقابة الصحفيين، بتهمة سب وقذف وزارة الداخلية، 
وذلك على خلفية بلاغ تقدم به مساعد وزير الداخلية للشؤون القانونية، وحمل رقم إدارى ٢١٣١ لسنة ٢٠١٦، كما أمرت النيابة مباحث الاتصالات بتقديم تحرياتها حول البلاغ والذى يتعلق بموضوعات نشرت على صفحتيه بـ«فيسبوك» و«تويتر».

وأعلن "يحيى قلاش"، نقيب الصحفيين في تصريحات صحفية : إن مجلس النقابة سيعقد اجتماعًا طارئًا مساء اليوم، لبحث القرار.

وأكد أن «النقابة لم تتلق إخطارا رسميًا بالقرار، وإذا تأكد الأمر فهو حدث جلل، وليس معقولاً أن تكون هذه هى رسالة وزارة الداخلية للصحفيين».


وعلى الرغم من إعلان الداخلية أن قرار القبض على وكيل نقابة الصحفيين ورئيس تحرير جريدة "بداية" "خالد البلشي" يعود لمنشوراته على مواقع التواصل ، وما أسمته تحريض على الداخلية وانتهاكاتها للحريات ، إلا أن مراقبين شككوا في رواية الداخلية ، خاصة وأن كتابات «البلشى» عن الحريات لم تتوقف لحظة منذ بداية عمله في التدوين الصحفي ،

وبالعودة لتصريحات «البلشى» الأخيرة ، لمحاولة فهم أسباب قرار الداخلية بالقبض عليه ، نجد تصريحه في 17 مارس مع الإعلامي "محمد موسى" في برنامج خط أحمر عبر فضائية الحدث ، حيث أكد على عدم دعوة نقابة الصحفيين لــ "عبد الفتاح السيسي" رئيس الإنقلاب لحضور حفل اليوبيل الماسي لنقابة الصحفيين ، 

وقد نوه خلال مكالمته الهاتفية مع البرنامج عن انتهاكات السلطة والنظام للحريات ، وانتقد ممارساتها مع الصحفيين ، وطالب بتغيير قوانين الصحافة

وعقب قرار ضبطه وإحضاره كتب البلشي، في تدوينة على صفحته بـ"فيسبوك": «شكرا لكل الناس اللي اتصلوا بيا واللي كتبوا يساندوني واسف لكل الناس اللي ما اعرفتش ارد عليهم.. شكرا لكم كلكم.. ولكل الدعم اللي حاوطتوني بيه».

وعن واقعة أمر ضبطه وإحضاره، قال البلشي: « القضية لسة مستمرة.. لكن القضية الحقيقية هي قضية كل الصحفيين المحبوسين.. قضية يوسف شعبان اللي لسه محتاج يتعالج وهاني صلاح اللي محتاج عملية وهو محبوس ومجدي حسين اللي ملحقش يتهنى بالافراج عنه وموجود في قسم مصر القديمة ومش عارف يطعن على الحكم اللي صدر ضده فجأة وكمان قضية شوكان اللي عمره اتسرق منه سنتين.. وعمر عبد المقصود اللي حاطينه في عنبر للجهاديين عشان يكدروه وهو مريض بالقلب ومحتاج علاج ومتابعة.. والبطاوي وكل المحبوسين ظلم وكمان اللي اتلفق لهم قضايا زي صحفي المشرحة وغيرهم كتير».

وأضاف: « باختصار هي قضية أكتر من 42 صحفي.. بين محبوس ومهدد بالحبس.. القضية هي كل دول وقضية كل المحبوسين والمعتقلين ظلم.. وهي حرية الصحافة اللي لا يمكن تتحقق من غي حريات عامة.. حرية الصحافة قبل ما تبقى حق للمجتمع كله فهي قضية مهنية.. ومفيش حرية صحافة الا في مجتمع حر».

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .