اخر الاخبار

ماذا قالت سيدة طفل البلكونة في اول تصريح لها بعد الافراج عنها | تؤكد أن مُصور الفيديو لم ينقل الواقعة كاملة وتوضح ” جسمي كله طار بره وجبت ابني “

ربما كانت تصريحاتها التي أدلت بيها مُنذ قليل لوسائل الإعلام، هي كانت السبب المباشر التي جعلت أجهزة التحقيق المصرية تتفهم الواقعة وتضعها في إطارها الصحيح وحجمها المناسب وتقوم بالإفراج عن سيدة ” طفل البلكونة ” 



بعد التحقيق معها، ولمن لا يعلم القصة، هي أم التقطت عدسات أحد المصورين مقطع فيديو لها، وهى تدفع ولدها للنفاذ إلى الشقة عبر أحد النوافذ بالدور الثالث بعد أن فقدت مفتاح الشقة، ومنذ التقاط الفيديو بالأمس ثارت ثائرة الرأي العام واتهم الأم بالإهمال الشديد بل وتعريض ابنها للخطر، وعليه تحرك المجلس القومي للطفولة وقدم بلاغ باشرته أجهزة التحقيق وألقت القبض على السيدة واليوم تم الإفراج عنها، لتدلى بأول تصريحاتها وتشرح الواقعة كاملة مؤكدة أن من التقط الفيديو لم ينقل الواقعة بشكل كامل وصحيح .. فإليكم تفاصيل أول تعليق سيدة طفل البلكونة .

تصريحات أم طفل البلكونة بعد الإفراج عنها

حيث أقرت أم طفل البلكونة هند الروبى والتي تعمل عاملة بمدرسة، أنها بالفعل مُخطئة فيما ارتكبته بحق ابنها من تعريض حياته للخطر، ولكنها أكدت أن الواقع ليس كما تم تصويرها للناس بأنها قاسية على ولدها أو تُهمل في الحفاظ على حياته، بل أكدت أنها لا تحب شيء في الدنيا إلا أبنائها .
وقالت أن الواقعة تتلخص في انتظارها لولدها أسامة وهو ” طفل البلكونة ” أمام مدخل العمارة التي تسكن فيها، وعندما قدم أسامة أخبرها أن مفتاح الشقة ضاع منه، وعندما حاولت فتح الباب بواسطة مفك فشلت، وهنا اقترح عليها أسامة الصعود عبر الشُرفة لدخول الشقة، وقالت أن أخوه الأصغر فعلها من قبل ونهرته عن هذا الفعل، لكن أسامة أكبر منه فظنت أن الأمر سوف يمر بسلام .

وقالت أنه عندما صعد أسامة للشرفة، وبدأ يصرخ خوفاً وكاد يسقط، قالت ” جسمي كله طار بره ومسكت أبنى ” وأكدت أنها رغم ندمها وإقرارها بالخطأ إلا أنها لم تقصد أبداً تعريض ولدها للخطر أو كانت قاسية عليه وأهملت إنقاذه كما ظن الكثيرون .

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .