اخر الاخبار

ما هو السبب الحقيقي في اظهار فبديوهات خالد يوسف الجنسيه الان بعد اعتراضه علي التعديلات الدستورية

ما هو السبب الحقيقي في اظهار فبديوهات خالد يوسف الجنسيه الان بعد اعتراضه علي التعديلات الدستورية



تعرض المخرج والبرلماني المصري البارز خالد يوسف إلى عدة محاولات للإساءة إلى سمعته على مدار الأيام القليلة الماضية، تارةً باتهامه بالتورط في علاقة سرية مع كاتبة وتارةً أخرى بنسب فيديو إباحي إليه مع فنانتين شابتين، وسط مزاعم بأنه "مستهدف من النظام لمعارضته حكم الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي".

واقتحم المخرج المصري العمل السياسي بقوة عقب ثورة 25 يناير 2011، وكان أحد أعضاء لجنة الخمسين التي صاغت دستور البلاد عام 2014، كما نجح في انتخابات برلمان 2015، عن دائرة كفر شكر بمحافظة القليوبية المجاورة للعاصمة.

علاقة سرية
وقبل أيام، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر على نطاق واسع صورةً تجمع المخرج الكبير بالكاتبة والصحافية ياسمين الخطيب صاحبة كتاب بعنوان "ولاد المرة".

وفي الصورة يظهر خالد والخطيب معه وهي بأزياء مثيرة وبعد ساعات من انتشارها السبت الماضي خرجت الخطيب لتؤكد أنها كانت متزوجة سراً من يوسف، وأوضحت في بيان: "منذ عدة أعوام أعلنت زواجي، ولم أُفصح عن هوية الزوج، لاعتبارات لا تخص أحداً سوى عائلتي، فتكهن البعض بأن الزوج رجل الأعمال المصري فلان أو الملياردير الخليجي علان. وآلمني جداً ظن البعض أنني قد أقترن برجلٍ لثرائه فقط، وأنا التي أكدت بقلمي مراراً أن الزواج عهد لا عقد.. عهد شرطه الحب، وليس عقد شرطه المهر".


تلقى النائب العام، المستشار نبيل صاق، بلاغًا يطالب برفع الحصانة البرلمانية عن المخرج السينمائي، خالد يوسف، عضو مجلس النواب عن دائرة كفر شكر بمحافظة القليوبية، والتحقيق معه، وإحالته للمحاكمة الجنائية على خلفية واقعة اتهامه بالارتباط بالفيديوهات "الجنسية الفاضحة" لفنانتين من الشباب.

وتضمن البلاغ المقدم من المحامي محمد النمر، عضو اتحاد المحامين العربي الأوروبي، أنه انتشرت في الأيام الماضية مقاطع فيديو فاضحة لبعض من الفنانات اللاتي يعملن في الوسط الفني، وبصحبتهن المشكو في حقه يمارس معهن العلاقة الجنسية، حيث تم القبض على فتاتين، واعترفتا بأن المشكو في حقه هو الذي قام بتصويرهما ونشر تلك المقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأكد البلاغ، الذي حمل رقم 2120 لسنة 2019 عرائض النائب العام، أن المخرج المعروف استغل حاجة الفنانات والفتيات للعمل لكي يضغط عليهن ليمارس الجنس معهن، ويحرضهن على الفسق والفجور وممارسة الشذوذ ويقوم بتصويرهن.
وأشار البلاغ، إلى أنه تم القبض على الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، واعترفتا أن المشكو في حقه هو الذي قام بتصويرهما بعد أن استطاع أن يخدعهما بأنه تزوجهما عرفيًا.
واستنكر البلاغ من أن الجميع يعرف أن الذي يظهر في تلك المقاطع هو المخرج خالد يوسف، ولا أحد يتحرك ساكنًا، متسائلاً: هل الحصانة البرلمانية تقف عائقًا أمام تحقيق العدالة ويترك الجاني الحقيقي مطلق الحرية؟.
وشدد البلاغ، أن ما قام به المخرج خالد يوسف، يمثل العديد من الجرائم الجنائية، فضلا عن تشويه صورة منصب عضو مجلس النواب، وتشويه صورة مصر أمام العالم بسبب ما يقوم به من أفعال مخلة وفاضحة.

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .