اخر الاخبار

صورة القاضية الاسرائيلية إيتي كرايف، المتورطة في فضيحة جنسية مع رئيس هيئة المحامين




نشرت صحيفة "هآرتس" صورة القاضية إيتي كرايف، التي تورطت في فضيحة جنسية مع رئيس هيئة المحامين السابق، إيفي نافيه، الذي استقال من منصبه بعد الفضيحة.
وكانت وسائل إعلام اسرائيلية، قد كشفت عن  القاضية المتورطة في فضيحة جنسية مدوية، للمرة الأولى في العام 2016.
ويأتي الكشف عن هوية كرايف، بعد موافقة المحكمة العليا في إسرائيل، على عضويتها، وهو ما أثار جدلا واسعا، بحسب "هآرتس".
وبحسب الصحيفة فإن "إيفي نافيه"، الذي أجبر على الاستقالة بعد اعتقاله مطلع العام الحالي، قام بعدة وساطات في المجال القضائي لأجل الحصول على خدمات جنسية.
وكانت كرايف قد عملت قاضية في شرطة منطقة نتانيا، في العام 2016، وهي الفترة التي شهدت علاقتها مع نافيه.
وتتهم كرايف بأنها وصلت إلى هذا المنصب، مقابل تقديمها خدمات جنسية، وهو ما ينفيه إيفي، برغم إقراره بوجود علاقة بينهما.
يذكر أن القاضية الإسرائيلية كانت قد حصلت على إجازة مفتوحة، في أواخر يناير الماضي،  بحسب صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية.
ولم تحسم متحدثة قضائية إسرائيلية ما إذا كان هذا الإجراء يعني فعليا نهاية عملها في السلك القضائي.
وكانت الشرطة الإسرائيلية قد ألقت مؤخرا القبض على محام معروف في إطار التحقيقات الجارية في مزاعم بشان تعيينات قضائية تمت مقابل الحصول على خدمات جنسية.
وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان إن وحدة لاهاف المختصة بمكافحة الفساد بدأت تحقيقا قل أسابيع بعد تلقيها معلومات بهذا الشأن وإن الشرطة استجوبت مشتبهين آخرين.
ووفقاً للشرطة الإسرائيلية ، فإن المحامي ، وهو شخصية بارزة في النظام القضائي الإسرائيلي ، تدخل في تعيين قاضية في محكمة صلح ، بالإضافة إلى قاضٍ آخر.
وفرضت الشرطة حظرا على نشر اسم المحامي الكبير الذي تم اعتقاله ومنعت نشر تفاصيل القضية. لكن الشرطة أكدت أن اعتقال المحامي والتحقيقات تتعلق بترقيته قضاة مقابل منافع جنسية.

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .