اخر الاخبار

فيديو افتتاح مطعم في اسرائيل بتل أبيب يحمل اسم وصورة «القذافي»




تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا من افتتاح مطعم مأكولات في تل أبيب بإسرائيل، يحمل اسم وصورة الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال النشطاء إن افتتاح المطعم يتزامن مع الاحتفال بعيد المساخر اليهودي.
ويتخصص المطعم الذي يحمل اسم القذافي في تقديم فطائر “البوريك” (فطائر مقلية ومحشوة بالبيض واللحم)، وغيرها من الفطائر.
.


يرفض "الحراك الشعبي الليبي" (مانديلا ليبيا) تصريحات رئيس المجلس الاستشاري في ليبيا خالد المشري، حول عدم دستورية بعض القوانين الصادرة من مجلس النواب الليبي، بما في ذلك قانون العفو العام الذي أفرج بموجبه عن سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وعدد من قيادات الليبية إبان حكم الأخير.
وقال الحراك الداعم لترشح سيف الإسلام القذافي لرئاسة ليبيا، في بيان اليوم، إن "ترشح سيف الإسلام القذافي بات مطلبًا شعبيًا والحكم لصندوق الانتخابات هو الفيصل"، مشيرًا إلى أن القوانين التي يتم فرضها بالقوة وسياسات الأمر الواقع انتهى عصرها.
واعتبر أن "الإفراج عن سيف الإسلام جرى بموجب اجراءات قانونية صحيحة لا تشوبها شائبة قانونية لا من حيث الشكل أو الإجراءات"، مشيرًا إلى أنه يباشر حياته بالمصالحات بين القبائل ليعم السلم الأهلي في ليبيا، وفق وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).
وأوضح الحراك، أن البرلمان الليبي المعترف به دوليًا أصدر قوانين عدة منها إلغاء العزل السياسي وطبق على وزراء حاليين في حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، كما أصدر قوانين الميزانية التي تصرف منها أموال الدولة وقوانين إلغاء الفوائد على القروض وقانون العفو العام.
وأكد الحراك أن كافة فئات الشعب الليبي تؤيد هذه القوانين لأنهم يريدون دولة ديمقراطية مدنية تتداول فيها السلطة وتسري فيها التنمية ، رافضا إصرار جماعة الإخوان المسلمين على قبول جزء من قوانين البرلمان ورفض الأخر وعدم قبولها مبدأ تداول السلطة بعد خسارتها انتخابات مجلس النواب.
وفي يونيو 2017، أعلنت كتيبة أبو بكر الصديق في مدينة الزنتان، التابعة لقوات مجلس النواب في مدينة طبرق (شرق) بقيادة خليفة حفتر، إخلاء سبيل سيف الإسلام، بموجب قانون عفو عام صدر عن مجلس النواب في طبرق.
وسيف الإسلام (45 عاما) هو نجل العقيد الراحل معمر القذافي الذي حكم ليبيا بين عامي 1979 ـ 2011، وأطاحت به ثورة شعبية عام 2011، ويتردد أنه كان يعد نجله لتسليمه السلطة.


وتطالب المحكمة الجنائية الدولية بتسليم سيف الإسلام بتهمة ارتكاب جرائم حرب إبان الثورة على القذافي.

غير أن فريق الدفاع عنه يقول إن "المحكمة الدولية غير ملزمة لنا في ليبيا، فلم نوقع عليها (نظامها الأساسي)، وليست جزءا من أركان الأمم المتحدة".

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .