اخر الاخبار

ما هي تفاصيل صفقة القرن ؟ يكشفها موقع جلوبا العبري



بعنوان "أموال الجيران"، قال موقع "جلوبز" الإسرائيلي –المعني بالشؤون الاقتصادية- إن "الأمريكيين وسعوا من صفقة القرن وجعلوها تشمل المنطقة بأكملها".  
وتابع "الولايات المتحدة ضمت كل من مصر والأردن ودول الخليج لخطة السلام الإقليمية الهادفة إلى حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وهي الخطة المقدر تكلفتها بمليارات الدولارات، وستتحمل هذه الإنفاقات بشكل أساسي دول الخليج، بينما ستتمتع تل أبيب بفتح أسواق للتجارة مع البلاد العربية".  
ومضى "يمكننا الأن أن نخمن التفاصيل الكاملة لصفقة القرن وهي البرنامج الغامض للإدارة الأمريكية من أجل حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، التي أصبحت جاهزة حاليا للإعلان عنها، ووفقا لجاريد كوشنر أحد مهندسي هذه العملية فإنها ستعرض على الجميع بعد الانتخابات الإسرائيلية".  
ولفت "لقد كشفنا في سبتمبر الماضي أن الصفقة تتضمن مساعدات سخية للسلطة الفلسطينية من أجل الإصلاح الاقتصادي، وكان المبلغ الذي اقترحه الأمريكيون هو 5 مليار دولار للسنوات الثلاثة الاولى من تنفيذ الخطة، وأكدت مصادر فلسطينية وإسرائيلية هذه القيمة المالية".
ونقل عن مصادره "الصفقة التي عرضت على قيادات دول الخليج لا تهدف إلى إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وإنما تهدف إلى رفع اقتصاد المنطقة بأكملها، وستشارك فيها كل من الأردن ومصر وكل دول الخليج، وتشمل سلسلة من المشاريع العابرة للحدودة والمحطمة للحواجز، وعندما عرضت على الرئيس المصري السيسي والملك الأردني عبد الله، طلبا الانضمام إليها وفي كل جوانبها".    
ولفتت المصادر "السعوديون وبالأخص ولي عهدهم محمد بن سلمان، أعطوا الضوء الأخضر للمشاركة في تمويل الصفقة، أما مصر فمن شأنها أن تساعد بحل الملف المعقد لقطاع غزة، وفيما يتعلق بالمملكة الهاشمية، فسيكون لها نصيبها من المشاركة، بالتحديد فيما يتعلق بالقدس"، مضيفة "بالنسبة للفلسطينيين فإن الجوانب الاقتصادية مهتمة بمشاريع إصلاح قطاع غزة، مثل مرافق التحلية ومحطات الطاقة وإصلاح البنى التحتية".    
وذكرت "النبأ السار الجديد هو انضمام الأردن ومصر للعملية كشريك للتعاون فيما يخص مشاريع الطاقة، وهو الامر الذي سيمثل طوقا للنجاة والإنقاذ للمملكة الهاشمية التي تعاني من اقتصاد متردي واحتياج لدول الخليج".  
ولفتت "هناك فكرة تم طرحها فيما يتعلق بصفقة القرن؛ ألا وهي استخدام دول الخليج والأردن لمواني إسرائيل في البحر المتوسط، لنقل السلع وربما أيضا النفط والغاز الطبيعي، وكوشنر نفسه لمح لمثل هذا الامر في مقابلة إعلامية سابقة أكد فيها أن (الحل سيضمن حركة حرة للأفراد والبضائع ويخلق فرص جديدة).  
وأضافت "لا توجد مصلحة أمريكية في الشرق الأوسط، أكثر من توطيد الصلات بين إسرائيل وبين الحلفاء الخليجيين ومصر والأردن، وتل أبيب ستكون ملزمة بتقديم الكثير من التنازلات الفعلية مفابل المشاركة في صفقة القرن، حتى لو كان الأمر صعبا على نتنياهو أو على أي رئيس وزراء أخر تجلبه الانتخابات".  
وختمت المصادر "انضمام مصر والأردن بشكل موسع للصفقة يشهد على الرغبة في زيادة الضغط على السلطة الفلسطينية التي ترفض الصفقة ولا تلتقي بمسؤولي الولايات المتحدة، وعلى الشبكات الاجتماعية هناك حالة غضب من رام الله غير المستعدة لسماع ماذا يعرض الامريكيون، ومؤخرا قال إعلامي مصري شهير (الفلسطينيون يحتجزون كل الدول العربية كرهينة لصراعهم، وهم لا يريدون حل قضيتهم ، فإلى متى؟)".

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .