اخر الاخبار

قصة اكتشاف الفياحرا وماذا اكتشفت الممرضات



الفياغرا" هو الاسم التجاري لعقار سايلدنفيل، والذي يعد يوم 27 من مارس هو  الذكرى الـ21 للمصادقة عليه؟، حيث، صنع الفياغرا من قبل مجموعة من الكيميائيين الصيدلانيين العاملين في شركة فايزر بإنجلترا.
وتعود القصة إلى أن بعض درسوا استخدام هذا العقار لعلاج ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية، واكتشفوا فعاليته لعلاج ضعف الانتصاب بالصدفة. وكان الباحثون يدرسون العقار بهدف علاج مشاكل القلب والأوعية الدموية، حيث كان من المفترض أن تمدد الأوعية الدموية في القلب عن طريق منع بروتين معين يسمى "PDE-5" في الاختبارات على الحيوانات.
وقد أظهرت التجارب على البشر أن للدواء تأثيرا ضئيلا على الذبحة الصدرية.
أما الخبر الغريب -الذي سيتحول إلى خبر جيد- فكان ما لاحظته الممرضات اللواتي كن يشرفن على الرجال المشاركين في الدراسة، أنه عند فحص الرجال كان الكثيرون منهم يستلقون على بطونهم وكانوا محرجين لأنهم كانوا يشعرون بانتصاب.وتبين أن الأوعية الدموية المتوسعة لم تكن في القلب بل القضيب، ولأن توسع الأوعية الدموية هو جزء أساسي من العملية التي تقود للانتصاب.
 وعقب هذه الملاحظة قررت شركة فايزر تسويق هذا الدواء لعلاج هذه المشكلة. 
وقد سجلت براءة الاختراع في عام 1996، وتمت الموافقة على استخدامه في علاج ضعف الانتصاب من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية في 27 مارس 1998 ليصبح أول علاج عن طريق الفم لعلاج ضعف الانتصاب.
ومنذ ذلك الحين أصبح الفياغرا أحد أكبر النجاحات في تاريخ الصناعات الدوائية، فمثلا وصلت مبيعاته السنوية في عام 2008 إلى 1.934 مليار دولار، ومنذ عام 2012 تنفق الولايات المتحدة والمكسيك وكندا نحو 1.4 مليار دولار سنويا.

0 التعليقات

Leave a Reply

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Copyright © سونيا نيوز .